البروستاتا - تعرف على اعراضها والتشخيص وطرق علاج البروستاتا

البروستاتا

البروستاتا - تعرف على اعراضها والتشخيص وطرق علاج البروستاتا

البروستاتا هي واحدة من أهم الغدد الموجودة في جسم الرجل و ذلك لتداخلها في شئون كثيرة تخص صحة الرجل.

ما هي البروستاتا؟

البروستاتا هي غدة تقع تحت المثانة عند الرجال و تلتف حول مجرى البول (الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة)، و تقوم البروستاتا بإفراز السائل المنوي الذي يغذي و ينقل الحيوانات المنوية.

و البروستاتا مثلها مثل أي غدة أخرى في جسم الإنسان يمكن أن تصاب بالتهاب أو تضخم.

التهاب البروستاتا:

حين تصاب غدة البروستاتا بالالتهاب تتضخم أيضًا و يزداد حجمها.

يعد الرجال من تتراوح أعمارهم بين 50 عام أو أقل هم أكثر عُرضة للإصابة بالتهاب البروستاتا و ذلك لأسباب متعددة، منها:

1- قد يصاب المريض بالتهاب غدة البروستاتا عن طريق تعرضه إلى عدوى بكتيرية و يسمى ذلك بالتهاب البروستاتا الجرثومي الحاد، و هذا النوع يتم علاجه بالمضادات الحيوية.

2- في حالة تكرار العدوى و عدم القضاء على البكتيريا المسببة للالتهاب يتحول التهاب البروستاتا الجرثومي الحاد إلى التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن و قد يصعب علاجه.

3- و يعد تعرض المريض إلى إصابة، رضخة أو جراحة ما مؤدية إلى تلف الأعصاب بالجزء السفلي من المسالك البولية.

4- الخضوع لأخد خزعة أو عينة من البروستاتا تزيد من فرصة الإصابة بالتهاب البروستاتا فيما بعد.

5- تعرض المريض إلى عدوى سابقة بالمثانة تزيد من فرصة إصابته بالتهاب البروستاتا.

6- تعرض المريض إلى عدوى بالأحليل (الأنبوب الذي يحمل البول و السائل المنوي للقضيب) تزيد من احتمالية الإصابة بالتهاب البروستاتا.

7- الإصابة السابقة بالتهاب البروستاتا قد تزيد من فرص الإصابة مرة أخرى.

8- استخدام القسطرة البولية يزيد من احتمالية الإصابة بالتهاب البروستاتا أيضًا.

9- حدوث إصابة في منطقة الحوض عن طريق ركوب الخيل أو ركوب الدراجات يمكن أن يسبب الإصابة بالتهاب البروستاتا.

10- إصابة الشخص بمرض نقص المناعة المكتسبة AIDS / HIV يزيد من خطورة الإصابة بالتهاب البروستاتا أيضًا.

11- السن يعد عامل مهم حيث أن كلما كان المريض شابًا أو في منتصف العمر تزداد احتمالية إصابته بالتهاب البروستاتا.

 

ما هي أعراض التهاب البروستاتا؟

تختلف أعراض التهاب البروستاتا تبعًا لسببها و من هذه الأعراض:

1- قد يعاني المريض من زيادة في عدد مرات التبول أثناء الليل أو ما يسمى بالبوال الليلي.

2- سوف يشعر المريض بألم في المنطقة الأربية و أسفل الظهر.

3- سوف يشعر المريض أيضًا بالألم أثناء القذف.

4- قد يشعر بآلام و عدم ارتياح بالقضيب و الخصيتين.

5- الشعور بحرقة أو ألم عند التبول و ما يسمى بعسر التبول.

6- سوف يشعر أيضا بألم بمنطقة العجان (المنطقة بين كيس الصفن و المستقيم).

7- بالإضافة إلى أن المريض سوف يواجه صعوبة في التبول حيث يعاني المريض من تنقيط أو انقطاع البول.

8- سوف يلاحظ المريض إخراج بول يتميز بكونه غائم.

9- يمكن أن يتواجد دم في البول.

10 سوف يعاني المريض من حاجة مُلِحة للتبول.

 

ما هي مضاعفات التهاب البروستاتا؟

في حالة إهمال الخضوع إلى علاج التهاب البروستاتا تحدث العديد من المضاعفات، منها:

1- تكوّن خراج بالبروستاتا (تجويف مملوء بالصديد).

2- قد تصل البكتيريا إلى الدم مسببة تسمم الدم.

3- التهاب البربخ (الأنبوب الملتف في الجزء الخلفي من الخصية المسئول عن تخزين الحيوانات)

4- قد تتطور الحالة إلى حد الإصابة بتشوه في السائل المنوي و الذي بدوره قد يؤدي إلى العقم.

ما هي طرق تشخيص التهاب البروستاتا؟

حتى يتمكن الطبيب من عمل تشخيص سليم و تقييم للحالة يجب عليه أولًا استبعاد وجود أي مشكلات صحية أخرى لدى المريض و التي قد تكون سبب وراء الإصابة بالتهاب البروستاتا.

و من الفحوصات اللازمة:

1- تحليل البول، يتم أخذ عينة من بول المريض للتأكد من وجود التهاب بالبروستاتا من عدمه.

2- تحليل الدم، سوف يساعد تحليل الدم على التأكد من وجود دلائل تفيد بوجود التهاب أو غيره من المشكلات الصحية.

3- تصوير مقطعي محوسب (CT) لفحص الجهاز البولي و غدة البروستاتا.

4- مخطط تصواتي للبروستاتا.

5- فحص تدليك البروستاتا، يقوم به الطبيب لفحص الإفرازات.

 

ما هي طرق علاج التهاب البروستاتا؟

1- المضادات الحيوية، يتم استخدامها للقضاء على العدوى البكتيرية المسببة لالتهاب البروستاتا؛ يقوم الطبيب باختيار نوع المضادات الحيوية تبعًا لنوع البكتيريا ثم تحديد طريقة استعمال الدواء إذا كان عن طريق الفم (أقراص) أو عن طريق الحقن، و تتراوح مدة العلاج بين أربعة إلى ستة أسابيع أو قد تطول عن ذلك في حالات التهاب البروستاتا الجرثومي المتكرر.

2- مضادات الالتهاب.

3- حاصرات ألفا و التي تساعد على إرخاء ألياف العضلات و عنق المثانة لتقليل الألم عند التبول.

تضخم البروستاتا الحميد...ما هو؟

تضخم البروستاتا الحميد هو عبارة عن زيادة في حجم غدة البروستاتا و الذي ينتج عنه بعض الأعراض المزعجة.

 

ما هي أسباب الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد؟

لا يوجد سبب واضح للإصابة بتضخم البروستاتا و لكن يوجد بعض عوامل الخطر مثل:

1- التقدم في العمر يزيد من احتمالية الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد.

2- داء السكري يزيد من فرص الإصابة بتضخم البروستاتا أيضًا.

3- التاريخ العائلي للمريض

4- الإصابة بأمراض القلب.

5- الإصابة بالسمنة

 

من أعراض تضخم البروستاتا الحميد:

1- يواجه المريض صعوبة في بدء عملية التبول.

2- سوف يعاني أيضًا المريض من ضعف في تدفق البول.

3- سوف يشعر المريض بحاجة أو رغبة ملحة للتبول بشكل متكرر.

4- سوف يلاحظ المريض حدوث تنقيط عند الانتهاء من عملية التبول.

5- سوف تزداد أيضًا عدد مرات التبول أثناء الليل.

6- قد يصاب المريض بعدوى في المسالك البولية.

7- ظهور دم في البول.

8- قد يفقد المريض القدرة على التبول.

 

و الجدير بالذكر أن أعراض تضخم البروستاتا الحميد تتشابه مع أعراض مشكلات صحية أخرى مثل سرطان المثانة، سرطان البروستاتا، التهاب البروستاتا، تضيق الإحليل، تلف الأعصاب المتحكمة بالمثانة، عدوى المسالك

البولية، و حصوات المثانة و الكلى، لذا يجب عمل الفحوصات و الاختبارات اللازمة للتأكد من السبب وراء الأعراض.

 

ما هي مضاعفات تضخم البروستاتا الحميد؟

في حالة إهمال علاج تضخم البروستاتا الحميد يتعرض المريض إلى:

1- احتباس البول و الذي قد يستدعي تركيب قسطرة لتصريف البول المتراكم بالمثانة.

2- عدم إفراغ البول من المثانة أو تراكم البول في المثانة و الذي يتسبب في تكون حصوات المثانة و التي بدورها تتسبب في حدوث التهاب و عدوى بالمسالك البولية، بالإضافة إلى منع تدفق البول بشكل سليم و كافي لإفراغ المثانة.

3- حدوث تلف بالمثانة حيث أن مع الوقت تتمدد و تضعف عضلاتها بسبب تراكم البول بداخلها.

4- حدوث تلف الكلى بسبب انتقال العدوى من المثانة إلى الكلى.

 

ما هي كيفية تشخيص تضخم البروستاتا الحميد؟

يتم تشخيص تضخم البروستاتا عن طريق عدة فحوصات، منها:

1- فحص المستقيم الرقمي.

2- تحليل البول.

3- تحليل مستضد البروستاتا النوعي PSA.

4- اختبار وظائف الكلى.

5- فحص كمية البول المتبقية في المثانة بعد التفريغ.

6- اختبار تدفق البول.

7- قياس ديناميكة البول وتدفق الضغط.

8- فحص بالأشعة فوق الصوتية عبر المستقيم لقياس البروستاتا و تقييم حالتها.

9- فحص المثانة باستخدام المنظار.

10- أخذ عينة من البروستاتا لاستبعاد وجود خلايا سرطانية.

 

طرق علاج تضخم البروستاتا الحميد:

يتم تحديد كيفية العلاج تبعًا لتقدم الحالة و استقرار المريض.

1- العلاج الدوائي:

حيث يتم استخدام أدوية تعمل على تقليص البروستاتا، أدوية تعمل على إرخاء ألياف عضلات البروستاتا و عنق المثانة لتحسين عملية التبول، و وجد أن بعض أدوية تحسين الانتصاب و الخلط بين بعض الأدوية قد يحسن الحالة و يقلل من تضخم البروستاتا.

2- العلاج الجراحي (استئصال بجراحة مفتوحة).

3- جراحة طفيفة التدخل

4- العلاج بالليزر، بالإضافة إلى طرق علاج أخرى متعددة.


مرافق للرعاية الصحية بمعايير عالميةاحصل على استشارة لجميع الإستفسارات الطبية والعلاجات اليوم!

إحجز موعد