دور عيادة الألم في علاج ألم الأعصاب:

Pain-Clinic

عيادة الألم هي قسم طبي منوط بمتابعة المرضى الذين يعانون من آلام حادة ومزمنة، حيث يقوم الطبيب المتخصص بتوفير العلاج اللازم للمريض لتسهيل وإراحة المريض وتحسين نمط حياته، وتعتبر عيادة الألم من التخصصات ذات الدور المحوري للعديد من الأشخاص خصوصًا أولئك الذين يعانون من آلام مزمنة تؤثر على ممارسة حياتهم وأنشطتهم بشكل طبيعي،

وتعد عيادة الألم حلًا للمرضى الذين لم يستجيبوا لطرق العلاج في العيادات الأخرى ويبحثون عن عن أشكال علاج جديدة تجنبهم التدخل الجراحي، ويكرس الطبيب المختص مجهوداته لمساعدة المرضى على القضاء على الألم المزمن أو على أقل تقدير للحد منه، وهو ما يساعد المرضى في النهاية على العودة لممارسة حياتهم بشكل فعال، فما دور عيادة الألم في علاج ألم الأعصاب؟!

 

تهدف عيادة الألم إلى عدة أهداف من أهمها:

  • زيادة القدرة على التعامل مع الألم
  • الحد من الإحساس بالألم وشدته
  • التقليل من استخدام الأدوية والإجراءات العلاجية
  • الحفاظ على ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي
  •  

ويعد ألم الأعصاب من أصعب الآلام التي قد يواجهها أي شخص، لذلك يعمل الأطباء في عيادة الألم على التعرف على مصدر الألم ومسبباته لتشخيص الحالات بشكل سليم، وذلك لوضع خطة علاجية مناسبة لاحتياجات كل مريض تضمن توفير الرعاية الصحية الكاملة للمريض، وتعتبر من أبرز الطرق المستخدمة في تشخيص آلام الأعصاب:

  • التحاليل المعملية
  • الأشعة السينية
  • الرنين المغناطيسي
  • التصوير المقطعي
  •  

بعد الانتهاء من مرحلة التشخيص يعمل الفريق الطبي على توفير الخطة العلاجية المناسبة وفقًا لحالة كل مريض، حيث يمكن أن تشمل الأساليب المتبعة للعلاج على: علاجات دوائية، علاج طبيعي وبعض الإجراءات التداخلية.

 

أبرز الآلام العصبية التي تعالجها عيادة الألم:

  • آلام الظهر والرقبة
  • ضيق فقرات العمود الفقري
  • عرق النسا
  • آلام الأعصاب
  • آلام الأطراف
  • الألم الناحي المعقد
  • ألم الطرف الوهمي
  •  

من المهم معرفة أن الألم يعتبر عرض أولي يلعب دورًا مفيدًا في التحذير من أي إصابة بدنية محتملة من الممكن أن تتعرض لها، ولذلك تلعب عيادة الألم هذا الدور الهام في تحديد مصدرها قبل أن تتفاقم.


مرافق للرعاية الصحية بمعايير عالميةاحصل على استشارة لجميع الإستفسارات الطبية والعلاجات اليوم!

إحجز موعد