هل رمضان سبب في زيادة الوزن والسمنة؟

هل رمضان سبب في زيادة الوزن والسمنة؟

هل رمضان سبب في زيادة الوزن والسمنة؟

إذا أردنا إجابة قصيرة ومختصرة على هذا السؤال فالإجابة ستكون بالتأكيد لا، ولكن إذا بحثنا وراء هذه السؤال والسبب وراء ارتباط الشهر الكريم بالسمنة فسنجد الكثير من الأسباب والعادات التي نمارسها والتي تعتبر سببًا رئيسيًا في زيادة الوزن والإصابة بالسمنة.

يعتبر رمضان موسمًا عامرًا بالعزائم والتجمعات على وجبات الإفطار وهو ما يعرض الكثير من الأشخاص لتناول الطعام بكميات كبيرة ويزيد لديهم الشعور بالشراهة وزيادة استهلاك العديد من السكريات والسعرات الحرارية، حيث يشجع انقطاع تناول السكريات خلال فترة الصيام على الشراهة في تناول السكريات والوجبات الغنية بالسعرات الحرارية لتعويض حالة الجوع والفقدان الناتجة عن الصيام، وتعتبر مشروبات كالتمر بالحليب وغيرها من العصائر المتعارف وجودها على الموائد من أبرز المواد السكرية التي تسبب الإصابة بالسمنة إلى جانب الأغذية والأطعمة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية والتي تساهم أيضًا في الإصابة بالسمنة.

كيف نتجنب السمنة في رمضان؟

البداية دائمًا من المطبخ ومن المسؤول عن تحضير الطعام سواء كانت الزوجة أو الأم أو حتى الرجل، فمن المهم الحرص على طبخ الوجبات بشكل صحي وباستخدام نسب قليلة جدًا من المواد الدهنية كالزيت والزبدة، بالإضافة إلى تنويع طرق طهي الطعام والاعتماد بشكل رئيسي على الشوي والتحميص والسلق، والابتعاد عن الطرق الغير صحية كالقلي، ومحاولة الحفاظ على التوازن في العناصر الغذائية الموجودة على مائدة الطعام، فلابد أن تتضمن المائدة قدر كافي من الخضروات الطازجة والأعشاب النضرة، إلى جانب الاستعانة بمصادر البروتينات ذات السعرات الحرارية القليلة كالسمك والدجاج.

هل هناك طرق أخرى لتجنب السمنة في رمضان؟

بالتأكيد هناك العديد من الطرق الأخرى لتجنب زيادة الوزن في رمضان والتي من أبرزها سلوكيات تناول الطعام، حيث أن تناول الطعام ببطء وعلى فترات متقطعة من أبرز الطرق لتجنب التخمة والسمنة، حيث يساعد تناول الطعام ببطء على إرسال إشارات للدماغ لتشير بشعورك بالامتلاء والشبع، أيضًا فهناك شرب المياه والذي يزيد من معدل الأيض والشعور بالشبع والامتلاء وبالتالي تقل الحاجة إلى تناول الطعام.

لا تنس أيضًا أن تجنب أكل الحلويات بكثرة وحساب السعرات الحرارية قبل تناول الطعام تساهم بشكل كبير في تجنب السمنة، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بصفة مستمرة ولو على الأقل لمدة قصيرة خصوصًا في الفترة ما بعد الإفطار إلى موعد السحور.


مرافق للرعاية الصحية بمعايير عالميةاحصل على استشارة لجميع الإستفسارات الطبية والعلاجات اليوم!

إحجز موعد