5 أسباب للقئ

5 Causes of vomiting

يوصف القئ من الناحية الطبية على أنه ردة فعل يهدف إلى السماح للجسم بالتخلص من محتويات المعدة . هناك العديد من الأسباب للقئ ، والتي تشمل ..
1.    الإصابة بالعدوى الميكروبية ، والتي يمكن أن تكون فيروسية ( كما في التهاب المعدة والأمعاء الذي يعرف أيضا باسم انفلونزا المعدة ) أو بكتيرية المنشأ ( كما في حالات التسمم الغذائي ) .
2.    هناك العديد من المشكلات الصحية التي يمكن أن يشكل القئ جزءا من أعراضها المرضية الظاهرية ، مثل : الدوار ، الصداع النصفي ، قرحة المعدة .. إلخ .
3.    قد يحدث القئ عندما يعاني الشخص من ألم شديد ، كالألم الناجم عن المغص الكلوي أو التهاب المرارة الحاد .
4.    يلاحظ أن الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تكون مصحوبة عادة بالقئ والغثيان الصباحي ، وذلك بتأثير ارتفاع مستويات هرموني الإستروجين والبروجسترون .
5.    قد تتسبب بعض الأدوية ( مثل العلاج الكيماوي لمرضى السرطان ) في الإصابة بالقئ .
على الرغم من أن معظم حالات القئ تميل إلى أن تكون غير ضاررة ، إلا أنه ينصح بالبحث عن رعاية طبية في حالة استمرار القئ لمدة تزيد عن 48 ساعة ، أو إذا كان مصحوبا بأي من الأعراض التالية ..
•    الحمى الشديدة .
•    القئ الدموي .
•    وجود دم في البراز ، أو تحول لون البراز إلى الأسود الداكن .
•    الإصابة بالجفاف .
•    تشنج العضلات .
•    تصلب الرقبة .
•    قلة إنتاج البول ، أو تحول البول إلى اللون الداكن .
•    اضطراب مستويات الوعي والإدراك .
يعتمد التعامل الصحيح مع حالات القئ على علاج العامل المسبب ، وإعطاء الأدوية المضادة للقئ . كذلك ينبغي علاج الجفاف الناشئ عن القئ ، وذلك من خلال إعطاء المريض السوائل ، سواء عبر الفم أو في صورة محاليل وريدية .


مرافق للرعاية الصحية بمعايير عالميةاحصل على استشارة لجميع الإستفسارات الطبية والعلاجات اليوم!

إحجز موعد