6 أسباب محتملة لغياب دورة الطمث الشهرية

6 Possible causes of missed period

6 أسباب محتملة لغياب دورة الطمث الشهرية

تشير الدراسات الطبية إلى أن متوسط مدة دورة الطمث الشهرية يتراوح بين 24 – 38 يوم . إذا تأخرت الدورة الشهرية لما بعد هذه المدة ، فمن المنطقي أن تفكري في احتمالية حدوث حمل . لكن إذا أظهر اختبار الحمل نتيجة سلبية ، من المؤكد أن هذا الأمر سيدفعك للتساؤل " ما هو سبب غياب الدورة الشهرية ؟ " ... من خلال هذا الموضوع سوف نسلط الضوء على أهم الأسباب المحتملة لغياب دورة الطمث الشهرية .

  1. اتباع نظام غذائي قاسي قليل السعرات الحرارية : مما لاشك فيه أن اتباع نظام غذائي صحي متوازن يحمل العديد من الفوائد للصحة ، لكن إذا كان النظام الغذائي المتبع ذو محتوى محدود جدا من السعرات الحرارية أقل للغاية مما يحتاجه جسمك ، ولاسيما إذا كان مصحوبا كذلك بممارسة تمارين رياضية قوية ، فقد تعانين من غياب دورة الطمث الشهرية ، أو ما يعرف علميا باسم انقطاع الطمث الثانوي .
  2. التوتر : يلاحظ أن التعرض المتكرر لضغوط نفسية أو عصبية شديدة قد يكون مسؤولا عن غياب دورة الطمث الشهرية .
  3. موانع الحمل الهرمونية : قد يؤدي استخدام موانع الحمل الهرمونية سواء في صورة أقراص أو حقن في غياب دورة الطمث الشهرية ، وذلك لأن بعض من هذه الوسائل يعمل على تثبيط عملية الإباضة ، وبالتالي عدم تكوين دورة طمث شهرية من الأساس .
  4. الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض : تنشأ هذه المتلازمة بتأثير اختلال مستويات الهرمونات المسئولة عن عملية الإباضة ، لذا فإنها تتجلى بشكل أساسي في غياب دورة الطمث الشهرية ، بالإضافة إلى الإصابة بالشعرانية ( النمو المفرط للشعر وفق نمط مشابه مما لدى الذكور ) .
  5. الاضطرابات الوظيفية بالغدة الدرقية : قد يتسبب فرط نشاط الغدة الدرقية أو خمول الغدة الدرقية في عدم انتظام دورة الطمث الشهرية أو غيابها تماما .
  6. الوصول إلى مرحلة ما قبل سن اليأس : تعد هذه الفترة بمثابة مرحلة انتقالية بين فترة الخصوبة ومرحلة سن اليأس ( تستمر حوالي 1 – 2 عام ) . خلال هذه المرحلة ، يكون عدم انتظام الدورة الشهرية أو غيابها من حين لآخر أمر شائع الحدوث .

 


مرافق للرعاية الصحية بمعايير عالميةاحصل على استشارة لجميع الإستفسارات الطبية والعلاجات اليوم!

إحجز موعد

Book an appointment

الهاتف