الكشف المبكر عن سرطان الثدي

الكشف المبكر عن سرطان الثدي

 في البداية لابد لنا من الإشارة والتأكيد على أن الكشف المبكر عن سرطان الثدي يسهم بصورة فعالة في زيادة معدلات الشفاء ، وبناء عليه لابد من معرفة الأعراض المرضية الظاهرية التي يمكن من خلالها الكشف المبكر ، أو لنقل الإشتباه في الإصابة بسرطان الثدي .

أعراض الإصابة بسرطان الثدي

  • الشعور بكتلة صلبة غير معتادة في الثدي : تعتبر هذه العلامة الظاهرية الأولى التي يمكن الشعور بها وملاحظتها .
  • ملاحظة وجود تغير في شكل أو حجم الثدي .
  • ملاحظة وجود نقرة ( إنخفاض ) في بقعة ما من الثدي .
  • إنقلاب حلمة الثدى للداخل على نحو غير معهود .
  • ظهور تقشير وندوب في الحلقة الملونة التي تحيط بحلمة الثدي .
  • إحمرار الجلد المغطي للثدي .
  • نزول إفرازات من حلمة الثدي .

إن ظهور أي من هذه الأعراض ( واحد أو أكثر ) يستدعي ضرورة البحث عن مشورة طبية متخصصة ، فالكشف المبكر عن سرطان الثدي يزيد من فرص الشفاء كما ذكرنا بالأعلى .

تشخيص سرطان الثدي

  • الفحص الظاهري : يعتبر الفحص الظاهري أول الإجراءات التشخيصية المتبعة ، حيث يقوم الطبيب بفحص الثدي ومنطقة الإبط للبحث عن أي نمو غير إعتيادي للخلايا السرطانية ( الكتل السرطانية ) .
  • فحص الثدي بإستخدام أشعة الماموجرام : وذلك لتأكيد الإصابة لسرطان الثدي من عدمه .
  • الفحص بإستخدام الموجات فوق الصوتية : وذلك لتبين ماهية الكتلة الموجودة بأنسجة الثدي .
  • أخذ عينة من الكتلة النسيجية الموجودة ، وإخضاعها للفحص المعملي .
  • تصوير منطقة الصدر بأشعة الرنين المغناطيسي : وذلك لتحديد مدى إنتشار الورم وحجمه .
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيترونى .

طبعا لايتم عمل كل هذه الإجراءات التشخيصية ، حيث يختار الطبيب الإجراءات التي تتناسب مع طبيعة الحالة ، وتساعده في إعطاء صورة شاملة ومفصلة لوضع الخطة العلاجية المناسبة .

 


مرافق للرعاية الصحية بمعايير عالميةاحصل على استشارة لجميع الإستفسارات الطبية والعلاجات اليوم!

إحجز موعد

Book an appointment

الهاتف